مسؤول في البنك الزراعي يكشف عن تدهور مريع في رأس المال وفشل الدولة

الخرطوم – سودان لايت – أقر صالح محمد صالح مدير ادارة التمويل بالبنك الزراعي؛ بأن إمكانيات البنك الزراعي قلت بسبب التضخم وشح الموارد وبلغت نسبة التعسر داخل البنك اكثر من 40% مقارنة بـ 2.6% العام الماضي.
وأشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق؛ إلى ان هنالك خلل في التمويل داخل البنك الزراعي بسبب التضخم حيث كان تمويل الموسم الزراعي 2016 حوالي 5 مليارات جنيه فقط لمساحات 8 ملايين فدان وموسم 2018 حوالي 11 مليار جنيه وفي موسم 2019 وصل الى 19 مليار جنيه بينما قفز التمويل في موسم 2021م الى 90 مليار جنيه كل ذلك بسبب التضخم الذي تعاني منه البلاد.

وتوقع أن يحتاج تمويل الموسم الزراعي القادم الى 214 ـ 220 مليار جنيه سوداني؛ وأكد ان المساحة التاشيرية لوزارة الزراعة حوالي 63 مليون فدان البنك الزراعي سيمول 8 ملايين فدان فقط.

واقر بتوقف تمويل مدخلات الانتاج بسبب التضخم؛ وأضاف “اذا مولنا مزارع لشراء تراكتور لمدة 5 سنوات عند ارجاع التمويل للبنك القروش مابتشتري عجلة تركتور”.
مؤكدا ان راس مال البنك الزراعي حاليا 8 مليارات جنيه؛ موضحا ان الدولة التزمت بضخ 125 مليار لرفع راس مال البنك الزراعي ولكن ذلك لم يحدث بسبب ضعف امكانيات الدولة.
وأشار الى فشل المحفظة التي كونت في السابق للسماد وتدخل البنك الزراعي لحل الاشكالية وقال إن وزارة المالية التزمت بتوفير السماد للموسم الصيفي معلنا عن وصول 25 الف طن الى ميناء بورتسودان مؤكدا ان الموسم يحتاج الى اكثر من 90 الف طن من سماد اليوريا والداب ، وكشف عن تطور كبير في الخدمات الالكترونية للبنك الزراعي متوقعا دخول الموبايل المصرفي في الايام المقبلة وتوقع تدخل الدولة وضخ اموال للبنك الزراعي لتمويل الموسم الصيفي.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.