صلاح الاحمدي يكتب: المدهش الشاذلي عبد المجيد (نمر) جمعية النظام الاساسي ؟!

مخلص جدا لقضيته عمادها الاساسي الانحياز للهلال السودان .
مدهش دائما في التعبير عن آرائه واتساقه مع ذاته كقديسي الاساطير له طلالة ساحرة تسرق الاضواء دفعت الدماء في عروق الاهلة اتجاه نجاح الجمعية العمومية وتكسوهم بحالة من حالات النشوة تقترب بهم من الوجد الهلالي .
لو لم تكن لك معرفة سابقة به وتراه لاول مرة لن تصدق ان هذا الرجل البشوش وهو يجوب القاعة ويعلن ان هذا الهلال ويجب ان نطيع كل ما يقدمه مجلس الهلال من مقترحات في النظام الاساسي كان هذا التاثير المذهل في الجموع بمجرد ان يلمحه احدهم وامضا بالضوء من بعيد تسري الهمهمات وتشرئب اليه العيون من لا يعرفه يسال من يجاوره في القاعة عن هوية القادم تستعيد الحناجر فتوتها وتعلو حركة الايدي حتي افراد المنصة المخضرمين يبتسمون وهم يدارون اعجابهم به تتسع خطواته حتي يقف في قلب الحدث يتحفز المدهش الشاذلي عبد المجيد الموشح بحب الهلال منذ نعومة أظافره وكقائد الأوركسترا الماهر يعطي ظهره للمنصة المحصنة خلف دروعها ويومي لاعضاء الجمعية الشرفاء براسه وهو يصبغ الهتاف الذي سيردده خلقه الواقفون
: ثم يتحرك بعافية ورشاقة في المساحة التي ارتضاها وهو يردد بهتافه بصوته القوي يجاز …يجاز …يجاز .ثم يندمج مع رجع اعضاء الجمعية فيتحرك بينهم موعظا متوعدا بالإجازة جيئة وذهابا في خفة النمر مشعلا الحماسة وشاغلا القلوب لن يبالي بالأصوات المعارضة بل يثمن دورهم في الديمقراطية

نافذة
في البداية يتفحص بعينه النافذتين اعداد المعترضين ان كانوا اقلة ..الهتاف الاخر لابد ان يكون طويلا له ايقاع مسرحي يهتف بقائد الأوركسترا ويردده خلفه اعضاء الجمعية العمومية سير .سير سير يالسوباط
ولابد ان يشتمل الهتاف علي شعار هلالي صحيح نابع عن مشاعر الاهلة وأحاسيسهم .
المعارضة القليلة العدد أغلبها غير متحركة (اي ثابته في مكان ومحاصرة من اعضاء الجمعية العمومية .سيظن كثير من القراء بان هذا الهتاف ردده اعضاء الجمعية العمومية باجازة بعض فقرات النظام الاساسي سوف يدهشون عندما يعلمون ان هذا الهتاف صاغه المدهش وظل يردده وكان يروح جيئة وذهابا في المنطقة الفاصلة بين الحيز المكاني الذي يقف خلفه المعارضين لإجراءات النظام الاساسي
.
نافذة اخيرة
المدهش الشاذلي عبد المجيد هو مخلص لقضية الرياضة بصورة عامة التي عمادها الاساسي اجازة النظام الاساسي لعشقه الهلال حتي يخرج من جلباب المفوضية ويؤكد استقلالية الازرق وان يحكم نفسه بنفسه
ليس باحثا عن مال ولا جاه ولا منصب مكوي بما يسمي بتدخل الطرف الثالث في المؤسسات الرياضية والذي اقعد الرياضة وجعل من الجهات المعنية بعبع كبير بتدخله في الشئون الرياضية .دون الوقوف في مكانة قد يتفق الكل له الحق فيها ..
قاد المدهش الشاذلي عبد المجيد الذي خلع ثوب رئيس الاتحاد المحلي لولاية الخرطوم رغم لم يشمل المتحدث الاول الترحيب به وهو جلوس بين كبارات الهلال الان كان قبل بينهم في سن مبكرة بل تشرف بالعمل في الادارة .
تناسي عدم الترحيب ولكن كان البيان بالعمل وهو يقود دفة اجازة النظام الاساسي حتي تمت اجازته بكل مواده بعد ان قتله البعض بحثا .ظل البعض يتهامس بل قالها البعض صريحة بان هذا الرجل ليس عضو جمعية عمومية وهو يتحرك في مساحات واسعة في حضور منصة ضعيفة ومدير تنفيذي متردد في قراراته .
ولكن كان الرد عليهم بانه احد ابناء هذا الصرح العظيم الهلال ترعرع فيه وعمل فيه ويعشقه الي حد الجنون .تجادل الكل معه ولكن وصل الي مبتغاه وهو اجازة النظام الاساسي وللجان العدلية كما خطط لها المجلس وليس له علم بهم ولكن هذا الهلال يعني كل من يقدم نفسه مؤهل الي ان يقود الهلال الي بر الامان لان الكل هلالاب مخلصين ليس هناك شك في احدهم .

خاتمة
ذهب الكل ان البداية لاجازة النظام الاساسي كانت حين اعتلي حكيم الهلال طه علي البشير المنصة فى خطبة عصماء بان هذا الهلال وادب الهلال يجب ان يجيز النظام الاساسي . في مثل يوم سابق في جمعية عمومية لاجازة النظام الاساسي وقف الحكيم للنجاح عملية الاجازة وخطب الجمعية ولكن لم يكن هناك نتيجة بل فشلت الجمعية بصورة واضحة رغم مخاطبة حكيم الهلال . ولكن المدهش الذي يعشق الهلال الشاذلي عبد المجيد كان يقف مع كل اعضاء الجمعية لوحده يحدثه بان هذا الهلال الكيان ان نمنع المناقشة ويعلن الكل اجازة النظام الاساسي .كانت الاستجابة الكبيرة لهذا الرجل هي التي مهدت لحكيم الهلال يان يكون خطابه ذات واقع ايجابي حتي انقلب الحال الي اجازة النظام الاساسي وحتي اللجان العدلية . بعد الجمعية العمومية خرج اعضاء مجلس التطبيع بسهولة من القاعة دون معانة او التفاف اعضاء الجمعية العمومية حولهم .
كانت الزفة الهلالية لنمر الجمعية العمومية لاجازة النظام الاساسي المدهش الشاذلي عبد المجيد وهي تهتف الشاذلي .الشاذلي . عبر بوابة الخروج .ليقف ملوح لهم ومخاطب لهم انه الهلال نخدمه في كل المواقع مهما طلب منا
مبارك لجماهير الهلال التي لم تكن داخل الجمعية والمتابعة من الخارج بان اصبح الهلال سيد نفسه خرج من قبضة المفوضية والجهات الاخري .
واضاف الهلال احد اندية الاتحاد المحلي لولاية الخرطوم اجلس علي كرسي القيادة له لذلك سوف يذكر التاريخ بان رئيس الاتحاد المحلي الخرطوم الرائد وليس الشاذلي عبد المجيد قاتل من اجل استقلال الهلال ليحكم نفسه بنفسه وبا يهمنا من يحكم الهلال ولكن يهمنا كيف يدار الهلال .
اوعدكم بان كل اندية الخرطوم التي تنتمي لاتحاد الخرطوم سوف تشهد الاستقرار الكبير بل سوف تكون المنافس الوحيد في خارطة الكرة السودانية من خلال المنافسة الاولي في السودان الدوري الممتاز وهي الموردة تتقدم واثقة نحو الدوري الممتاز

ونعقد الامل الكبير في ممثل الخرطوم نادي الزومة باذن الله
مبروك اجازة النظام الاساسي لناديكم الهلال العظيم والتحية للاخوان في الجانب الآخر الذين مارسوا الديمقراطية ولكن في النهاية الجمعية العمومية قالت كلمتها .
مع تمنياتي لمجلس التطبيع بقيام جمعية انتخابية تولي خيار ابناء الهلال العظيم .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.