معاوية الجاك يكتب : حتى ينجح الغرايري

* تسلم المدير الفني الجديد للمريخ التونسي الكابتن غازي الغرايري مهمته رسمياً مدرباً للفريق
* حتى اللحظة ورغم قِصر الفترة التي حضر فيها التونسي إلى الخرطوم وقبل تسلم مهمته وبعد تسلمها يمكن القول إنه يسير بخطى جيدة وفقاً لعددٍ من المعطيات ونقول يمكن للتونسي أن ينجح بشرط أن يجد الدعم من مجلس الإدارة وخاصة الأخ حازم مصطفى رئيس مجلس الإدارة وسنُفصل هذه الجزئية لاحقاً
* ما أعجبني في الغرايري ويعتبر مبشراً لنجاحه هو ملاحظته التي أبداها قبل أن يستلم زمام الأمور بصورة رسمية حينما حضر إلى مقر معسكر الفريق قبل مباراة الخرطوم الوطني ووجد جيشاً من الإداريين من المجلس ومن المحيطين بفريق الكرة وانتقد الجمهرة والتواجد الإداري الكثيف وأشار إلى إنه لا داعي لكل هذا العدد ولا وداعي لتواجد الإداريين من المجلس حول الفريق بهذه الكم
* الإشارة الأخرى التي تبشر بأن المريخ استقدم مدرباً جيداً هي عدوله عن إقامة معسكر تحضيري قصير للفريق بدولة الأمارات رغم إتفاقه مع الأخوين حازم مصطفى وعادل أبو جريشة على قيامه ثم عدل عن الفكرة بعد التأكد من عدم جدواها ومعروف أن فكرة المعسكر بالأمارات في الظروف الحالية كانت غريبة من حازم وعادل رغم أنهما يقيمان في الأمارات
* موافقة الغرايري على إقامة معسكر داخلي بأكاديمية جهاز الأمن بسوبا غرب وإقامته مع الفريق بذات المقر تعتبر كلها نقاط إيجابية تُحسب للتونسي ليكون قريباً أكثر من لاعبيه ليتعرف عليهم عن قُرب
* الجزئية الأخرى هي نقله لبعض تدريبات الفريق إلى ملعب وادي النيل ذو العشب الطبيعي تفادياً للتدريب بصورة مستمرة على ملعب أكاديمية الأمن ذو العشب الإصطناعي تحوطاً للملاعب التي سيلعب عليها المريخ مبارياته الدورية مثل ملعب جبل أولياء وتفادياً لاصابة اللاعبين جراء التدريب المستمر على النجيل الإصطناعي
* دعم حازم الذي نعنيه لنجاح التونسي يتمثل تهيئة البيئة الصحية المحيطة بتوفير كل المعينات وتحجيم رئيس القطاع الرياضي بجانب الاستعانة بكوادر إدارية قوية ومتمكنة حول الفريق وإطلاق يدهم ليتحركوا بحريتهم دون إملاءات من عادل وكأنهم آلات ودعم الفريق بعناصر مقتدرة على مستوى الأجانب والمحليين وتوفير المعسكرات النموذجية مستقبلاً للبطولة الأفريقية
* النقطة الأكثر أهمية التي ننتظر من حازم تحقيقها لتشكل دفعة كبيرة للغرايري ليعمل هي لم شمل المجلس والقضاء على الخلافات الإدارية الضارة خاصة بينه ونائبه الأول
* الغرايري تسلم مهمته في ظروف صعبة وقاسية للغاية والفريق يعاني إصابات بالجملة بسبب الإهمال الإداري والفني خلال المرحلة الفائتة حيث كان الفريق بدون مسؤول علاج طبيعي وبدون مدرب لياقة وبدون إدارة رياضية مقتدرة ومكتملة وبدون مساعد مدرب أي بإختصار كان هناك مجموعة من اللاعبين يقودهم ابراهومة رفقة مدرب الحراس مراد السالمي فقط ورغم ذلك إرتضى المدرب ابراهومة بالإشراف على الفريق في ظل هذه الظروف الغريبة دون المطالبة بإكمال الجهاز الفني المعاون
* لا نريد تجهيز (شماعات) يعلق عليها التونسي فشله حال حدث (لا قدر الله) ولكن نقول إن المحاسبة يجب أن تبدأ عقب إكمال الجهاز الفني وترميم صفوف الفريق بعناصر أجنبية متميزة خاصة على مستوى الهجوم بجانب ترميم كل الخانات التي يعاني الفريق ضعفاً فيها وتوفير المعسكرات النموذجية والبيئة الإدارية الجيدة وإبعاد جيش الإداريين من المجلس وخارجه
* بعد توفر كل ما ذكرناه للتونسي يمكن بعدها محاسبته على عطائه لأن المجلس سيكون قد أوفى بما يليه من التزامات بصورة كاملة
* خلال معسكر الفريق بالعاصمة المصرية القاهرة كان الفريق محاطاً بجيشٍ ضخم من الإداريين ورغم ذلك لم تغِب الأخطاء مما يعني أن الكم طغى على الكيف ويمكن لإداري واحد متميز أن يقوم مقام عشرة ولكنها الذهنية الغريبة للكابتن عادل أبو جريشة.

توقيعات متفرقة

* إحتماع مجلس المريخ أمس الاول بدار النادي بأم درمان يعتبر إجتماعاً تأريخياً وإستثنائياً بحسب وجهة نظرنا لسبب أنه أمن على جزئية مهمة جداً وهي (حصانة) قرارات مجلس الادارة
* لو اتخذ المجلس القرار أعلاه فقط ونفذها لكفاه خاصة بعد المعاناة التي شهدها وعاشها المجلس الفترة السابقة وعرضته إلى موجة عنيفة من النقد والحرج والغضب مع قاعدته المريخية
* فشل المجلس في كثير من الملفات وتبعثرت أوراقه وشهد بذلك أعضاء المجلس أنفسهم والسبب هو غياب المؤسسية وحصانة القرارات
* ما نتمناه أن يجتهد المجلس بقوة في تفعيل ما اتخذه من قرار قوي وشجاع ومطلوب بحصانة قراراته حتى لا نطالع تدخلات فوقية لإلغاء قرارات صدرت ثم قرارات تخص تفاصيل العملية الإدارية لا يسمع بها أعضاء المجلس إلا من خلال الصحف والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي مثلهم والمشجعين تماماً
* وما نرجوه أكثر من رئيس مجلس الإدارة أن يدعم ما تم إتخاذه من قرارات حتى يعيد تماسك مجلسه الداعم الرئيسي له بدلاً من إنتهاج نهج الفُرقة والشتات والإعتماد على عناصر هشة وفقيرة إدارياً لا تمتلك الرؤية ولا الخبرة مثل ما تابعنا أيام التسجيلات
* على مستوى دائرة الكرة كنا نأمل من المجلس الإستعانة أيضاً بالكابتن التاج ابراهيم بجانب أشانتي مؤقتاً كمعاونين للنفطي إلى حين الفراغ من المرحلة الحالية ، فالتاج قدم مجهودات كبيرة الفترة السابقة من موقعه كنائب لمدير الكرة وحتى عقب استقالته ظل قريباً من الفريق
* قرار المجلس بتحويل مقر المكتب التنفيذي إلى دار النادي بأم درمان نعتبره من القرارات غير الموفقة وغير المدروسة وتحتاج إلى إعادة نظر ومراجعة لأن القيمة في وجود المكتب التنفيذي بالخرطوم هو قُربه من الإتحاد العام لكرة القدم والذي يرتبط المريخ معه بمعاملات إدارية بصورة كبيرة بجانب أن الخرطوم تعتبر هي المركز الذي يتواجد فيه كل الإداريين حتى المقيمين بأم درمان وبحري وحتى المكتب التنفيذي نفسه ترتبط كل معاملاته وتحركاته بالخرطوم مثل وكالات السفر وغيرها من المؤسسات وليت المجلس أعاد النظر في قراره
* من القرارات الجيدة للمجلس التأمين على قيام اجتماع دوري اسبوعي وهذه الخطوة تأخرت كثيراً ومطلوبة بقوة لأن التفاصيل الإدارية الكثيرة الخاصة بدولاب العمل في المريخ تحتاج الى اجتماعات بصورة مستمرة لمواجهتها وانجازها
* نتمنى التوفيق للمجلس وبداية مرحلة جديدة من العمل المنظم وعدم العودة إلى الوراء وتجاوز مرحلة الخلافات.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.