العدل والمساواة: دوائر معلومة تستهدف الحركة باستخدام صحفيين يميلون إلى من يدفع أكثر

الخرطوم- سودان لايت- اتهمت حركة العدل والمساواة، قوى وأفراد ودوائر معلومة تتخفى خلف ستار ولافتات مستعارة وتستخدم صحف صفراء وصحفيين متسلقين على المهنة يطوعونها وفق أهوائهم ويميلون حسب بوصلة من يدفع اكثر وهي بعيدة كل البعد من ان تنال من الحركة ومقدراتها.

ونفت الحركة ما تم تداوله من ان مجموعة تدعي الإصلاح داخل حركة العدل والمساواة, أصدرت بيانا طالبت فيه بعزل رئيس الحركة, جبريل إبراهيم محمد , بحجة ان رئيس الحركة تجاوز المدة المسموح بها, ودعوا الى تعيين رئيس المجلس التشريعي للحركة بتسير شئون الحركة لمدة (٦٠) يوماً لحين قيام المؤتمر العام .

وقال البيان إن حركة العدل والمساواة السودانية أكثر حرصا وتمسكا بالديمقراطية والمؤسسية وتشهد مؤتمراتها الراتبة التي لم يبلغها أي من تلك القوى التي جعلت من  الهجوم على العدل والمساواة وقيادتها سلوك وممارسة يومية و ظل كهولها سنين عددا في قيادة تنظيماتها ولم تبلغ  نصف مؤتمرات العدل والمساواة العامة  .

وأكدت الحركة ان مجموعة  الاصلاح  المدعاة هي مجموعة متوهمة من نسج الخيال ليس لها وجود الا في مخيلة الذين يقفون خلف الحملة المغرضة ضد الحركة، وأضافت “ان اجراءات تجديد ولاية رئيس الحركة لها اطر معلومة حال تعذر انعقاد المؤتمر العام وهناك مؤسسات معنية بذلك”.

وأعلنت الحركة عن اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الذين يروجون لمثل هذه الأكاذيب واي شخص أو جهة  ممن استمرأوا الافك و التلفيق والتطاول على الحركة وقياداتها.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.