عصام هجو يكتب: المريخ في جلباب كورونا..

*عندما ننتقد عمل مجلس إدارة نادي المريخ ونصفه بانه اقل من الطموحات ودون التوقعات هذا لايعني التقليل من المجهود المبذول من حازم مصطفى رئيس النادي ولايعني اننا لانعرف ان رئيس النادي هو الذي يدفع وذكرنا في العديد من المرات انه يدفع (دفع الويل ) ولكن المشكلة في سؤ الإدارة وسؤ توجيه هذه الأموال التي يجب ان تكون في الاتجاه الصحيح واذا لم تكن موجهة وجهة صحيحة تكون ضاعت هباء منثورا وبالتالي لافائدة من مثل هذا الصرف الذي يذكرنا بعض التصرفات التي عانى منها نادي المريخ خلال الفترات التي تراس فيها جمال الوالي مجلس الإدارة وتسبب المال السايب آنذاك في ظهور عدد من السماسرة الذين تسببوا في عرقلة العمل في النادي ونحن هنا لانلوم جمال الوالي على ماقدمه ولانلوم حازم مصطفى على جهوده وبذله وعطائه بل الهدف هو التاسيس لنظام اداري ومالي يحافظ على هذه الأموال كي تكون في مصلحة نادي المريخ فقط وماحدث من تخبط وضرب للنظام الأساسي عرض الحائط يعتبر ضربا جديدا من ضروب العشوائية والسوقية في العمل والرئيس الناجح او المثالي هو الذي يتمتع بروح القيادة ويسيطر على الوضع الإداري وليس بالمال فقط.
*من ابرز النقاط السلبية في الفترة الماضية ان المريخ عانى كثيرا قبل التشاكس والخلافات يأتي قفل الاستاد على راس قائمة السلبيات حيث اضطر الفريق للعب في القاهرة وبلاشك تسبب هذا الامر في صرف مالي ليس في محله وبلاشك هه الأموال التي صرفت خلال الفترة التي قضاها فريق المريخ في القاهرة كانت كفيلة ببناء استاد جديد والامر الثاني والمؤلم جدا ان جميع المحترفين الأجانب طلعوا (مضروبين بالجملة والقطاعي) ولم يقدموا للمريخ شيئا ونعرف ان حازم مصطفى سدد كل تكاليف هؤلاء المضروبين الى جانب تذاكر السفر والمرتبات وتم التعاقد مع 4 مدربين خلال نصف موسم مما ساهم في عدم توفر الاستقرار الفني لفريق الكرة فنحن نتحدث عن مواقف سلبية وليس لنا مشكلة شخصية مع فلان أو علان وهمنا الأول والأخير ان تسير الأمور كما ينبغي والشاهد هنا ان الفريق يعاني من كل النواحي وهناك لاعبين يعانون من الإصابات لعدم وجود جهاز طبي وعدم اكتمال الجهاز الفني وهناك لاعبين شارفت فترة التعاقد معهم على النهاية والمجلس ينتظر حسم امورهم في الزمن بدل الضائع وكل هذه تعتبر تخبط وعشوائية في العمل الإداري وهنا يعتبر الصرف مجرد صرف والسلام لافائدة منه لنادي المريخ.
*كيف نسكت واخبار النادي تطع من صفحة على الفيس بوك وطبيعي ان تكون الاستقالة أيضا على الفيس بوك فكيف تستنكرون استقالة الفيس والواتس وتقلون للمريخ الكبير ان يكونالفيس بوك ناطقا رسميا باسمه وكيف نسكت ونحن نشاهد الفريق بلا ملعب للتدريبات واصبح (لاجئا داخل وخارج السودان) وكل يوم يجري تدريباته ومبارياته حسب المتوفر والمتاح وفقد افضلية اللعب بارضه ووسط جمهوره وطبيعي ان يفقد جماهيريته العريضة وفرق كبير لدى إحساس وشعورالمشجع المريخي عندما يشاهد فريقه متجولا في التدريبات من ملعب الى اخر وغير مستقر في مكان واحد ووجود اللاعبين والجمهور خلال التدريبات والمباريات في ملعب استاد نادي المريخ يعني ان الاستقرار حاضر ومتوفر ويجب ان نضع في الاعتبار ان الجمهور الاحمر في المدرجات هو الوقود الذي يحرك اللاعبين والاهم من ذلك كله لم توفق الإدارة في استثمار جمهور نادي المريخ الذي سطر دعما غير مسبوقا بمجلس الإدارة الجديد برئاسة حازم مصطفى وهذا الجمهور كان بالإمكان استثماره وتسخير حماسه في مساندة المجلس بصورة مثالية بجذبه واستقطابه بفريق كرة قوي يهز الأرض بالطول والعرض بلاعبين مميزين وجهاز فني متكامل لاينقصه بيب او مدرب حراس او مدرب لياقة او مترجم او مدير كرة او عامل غرفة ملابس وهذا الجمهور كان بالإمكان ان يكون سندا ماليا وداعما سخيا اذا كان فريق الكرة على مايرام والفريق يلعب مبارياته على ارضه ووسط جمهوره.
*نحن ننتقد العمل وليس الأشخاص ونحن نطمح الى ان يكون المريخ مميزا في كل شيء بغض النظر من هو الرئيس ومن هو المرؤوس وبعيدا عن أي اجندة واذا كانت لنا اجندة فتاتي على راس اولوياتنا واجنتنا مصلحة نادي المريخ هذا الكيان الشامخ الذي سيظل شامخا بطاقة وحناجر جماهيره الوفية والمخلصة التي لاهم لها سوى ان تراه دائما في القمة ولكن للأسف الشديد بعض السطحيين الذي لاتتعدى نظرتهم ومعايرهم في تقييم الأمور أرنبة أنوفهم يردون على انتقاد العمل ياخي فلان دة هو اللي قاعد يدفع ونحن نقول ونؤكد ونبصم بالعشرة ياجماعة الخير عارفين هو قاعد يدفع دفع الويل ولكن عندما يدقش هذا الصرف البحار والمحيطات ويتسلم المحترفون الأجانب مستحقاتهم كاملة من دون ان يبلل عرقهم خيوط الفانيلة الحمراء ومن دون ان يحصل اللاعبين على الرعاية الطبية ومن دون ان يتوفر الاستقرار الفني فمن الأفضل الا يدفع لانه صرف داقش البحر مثل ساقية جحا من البحر للبحر.
*بعيدا عن العواطف وخلونا نتوقف عند العمل والمنجزات نقولها بصريح العبارة لقد تاخرت الإدارة كثيرا في تاهيل استاد نادي المريخ واخطات في التعاقدات مع المدربين واللاعبين المحترفين الأجانب وعليها إعادة النظر في كل الملفات التي فشلت في ادارتها بحنكة وباختصار المجلس غير قادر على إدارة نفسه فكيف يدير النادي واللاعبين والأجهزة الفنية والادارية.
*وعلى سبيل المثال مشكلة بسيطة مثل مشكلة حارس المرمى احمد بيتر الحاصلة هسه ولسه ماانتهت فمن المفترض ومن ابجديات العمل الإداري تخليص اجراءاته الرسمية قبل التفكير في التعاقد معه او فور التعاقد معه بدلا من الشحططة والرجاءات والجرسة الحاصلة وبرضو تجي تقول الإدارة مامقصرة وفلان قاعد يدفع طيب التقصير دة كيف؟
*باختصار فريق (لاجيء ) بمعنى ماتحمل الكلمة كونه بلا ملعب للتدريبات والمباريات وافضل حارس لديه لايستطيع المشاركة بعد استلم حقوقه المالية نظير ارتداء شعار نادي المريخ كاملة غير منقوصة وفريق الكرة قاده 4 مدربين خلال اقل من 6 شهر يعني مدرب وربع مدرب كل شهر وفريق معظم لاعبوه يعانون من الإصابات جراء عدم وجود جهاز طبي مؤهل وفريق بلامدرب للياقة.
*نتمنى ان ينصلح الحال ولاياتي فيه اليوم الذي نشاهد فيه نادي المريخ مضطرا لتقديم طلب حق (اللجؤ الرياضي) في ظل التشاكس والتخبط والعشوائية التي مازالت تضرب باطنابها ولكن الى متى ؟
*تابعوا الفيس بوك واي مشجع مريخي ماعندو فيس بوك يعتبر مستقيل او غير مستقيل من التشجيع ودي امكن تكون من شروط التشجيع في المستقبل لانه اذا ماعندك فيس ماراح تعرف مين استقال ومين ما استقال وكذلك اخبار النادي الحصرية.
*قال ليك اجتماعات المريخ بتطبيق (زووووووم ان) والمستقيل فيسبوكيا عليهو (زووووم اوت).
*يبدو ان المريخ يعاني من كورونا عشان كدة الاجتماعات والقرارات عن بعد عبر التطبيقات الذكية.
*المريخ محتاج فايزر واساترازينيكا وسينوفارم وغيرها من اللقاحات وربنا يجيب العواقب سليمة.
*العالم ودع (كورونا) والمريخ في الطريق الى ان يصبح فتة (مكرونة) كل حبة طايرة في الحلة براها زي ماشفنا في الاجتماع عن بعد البارح القريبة دي.
*ونواصل المرة القادمة (كلام كورة)عن مودريتش وبكري المدينة واميركمال…..
والله المستعان


Leave A Reply

Your email address will not be published.