لقاء قيادات قبلية بالبرهان ينذر بفتنة ونزاع قبلي بجنوب دارفور

نيالا – سودان لايت – حذرت إدارة سلطنة الداجو بولاية جنوب دارفور؛ السلطات الاتحادية والولائية والمحلية وأصحاب المصالح الشخصية من الوقوف والتمادي مع دعاة الفتنة لإقامة نظارة جديدة لقبيلة أم كلمتي داخل حاكورة الداجو.

 

وأشار بيان صادر من إدارة سلطنة الداجو إلى السلوك غير الحميد من أبناء القبيلة الأخرى بمحلية بليل وسعيهم لإقامة نظارة داخل حاكورة الداجو مشيرا إلى أنه تفكير غير عقلاني وغير مسؤول من قيادات قبيلة أدلوا بتصريحات صحفية عقب لقائهم مع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي بتاريخ ١٧/ ٢/ ٢٠٢٢م.
منوها إلى أن ذلك يدق ناقوس الخطر الذي أصبح يلوح في الافق محذرين السلطات من الوقوع في الفخ والتعاون؛ مع القبيلة الأخرى؛ لجهة أن ماقاموا به تجاوز كل الاعراف والعادات والتقاليد والقوانين المنظمة لعمل الإدارة الاهلية لاسيما وأن هناك خطاب من وزيرة الحكم الإتحادي بثينة دينار بتاريخ ٨/ ١٠/ ٢٠٢١م وجهت في قرارها السلطات بعدم التصديق بأي إدارة أهلية جديدة.
ولفت البيان إلى أن سلطنة الداجو من أوائل السلطنات التي قامت بغرب السودان في القرن ال(١١) وحاضرتها أم كردوس الذي يحكي عن حقيقة السلطان عمر كسي فورقي الذي حير أفكار الكثير من العلماء والباحثين على مر العصور .


Leave A Reply

Your email address will not be published.