اللجنة الفنية الخاصة بتفعيل حركة التجارة بين السودان ودولة جنوب السودان تقف على مواعين النقل البري و النهري بالنيل الأبيض وتعلن جاهزيثها لاستئناف حركة التجارة بين البلدين

بقلم – بخيت بقادي

 

 

وقفت اللجنة الفنية لتسهيل حركة التجارة و المعابر بين دولتي السودان وجنوب السودان وبتوجيه من مؤسسة الرئاسة بين البلدين وقفت صباح اليوم من خلال زيارتها لولاية النيل الأبيض برئاسة الأستاذ توت قلواك مستشار رئيس دولة جنوب السودان و اللواء محمد علي أحمد صبيره رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية بالسودان وقفو برفقة الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف وبحضور لجنة امن الولايه على الترتيبات الأمنية للمعابر ومواني النقل النهري وعمل الحظيرة الجمركية بميناء كوستي الجاف
حيث اطمأن الوفد على عمل النافذة الواحدة في الميناء الجاف واستمع لشرح مفصل عن آليات النقل النهري من جرارات وصنادل لمعرفة مدي جاهزيتها لنقل البضائع و السلع والمواد البترولية لدولة جنوب السودان

هذا وأعلن مستشار رئيس دولة جنوب السودان عن انطلاقة عمليات النقل النهري بين الدولتين والأبواب مفتوحة وان التوجيهات الرئاسية واضحة في استئناف عمل النقل النهري و الميناء الجاف لنقل متطلبات دولة جنوب السودان كاشفا عن خطة مرحلية لاعادة تأهيل خط السكة حديد لربط البلدين بالنقل النهري والبري وعبر السكة حديد لمصلحة شعبي البلدين

وناشد قلواك كافة الراسمالية الوطنية من الدولتين للشروع في نقل بضائعهم وسلعهم عبر النقل النهري بكوستي مشيدا بحكومة النيل الأبيض لدعمها المقدر لعمليات إعادة استئناف حركة التجارة مع دولة جنوب السودان

فيما اعتبر الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف زيارة اللجنة الفنية لتفعيل التجارة و المعابر بين دولتي السودان وجنوب السودان للولاية بالمميزه و الداعمة لمصلحة شعبي البلدين وقال إن الوفد تفقد الميناء الجاف والنقل النهري من اجل انزال التوجيهات الرئاسية لارض الواقع وتسهيل إجراءات حركة التجارة عبر النيل الأبيض

واوضح الخليفة إن الوفد اطمأن ميدانيا على جاهزية وسائل النقل النهري وتفعيل عمل النافذة الواحدة للمعاملات من اجل نقل البضائع و السلع والمواد البترولية بسلاسة ويسر


Leave A Reply

Your email address will not be published.