أحمد الحاج مكي يكتب: اتحاد العطالة واللبع..

• قبل إنتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم في شهر نوفمبر الماضي 2022م ، التي إنتهت بفوز مجموعة الدكتور معتصم جعفر وزمرته ، تلك المجموعة التي اختارت إسم التغيير من أجل دخول الانتخابات بهدف تغيير حال الكرة السودانية .
• ولحسن حظها خاضت مجموعة التغيير معركة الانتخابات ضد مجموعة النهضة التي تراسها دكتور كمال شداد ونائبه دكتور حسن برقو وقد فازت مجموعة التغيير بالانتخابات واصبحت المسؤولة عن زمام الامور الفنية بالبلاد .
• ورغم الفترة الكافية التي إمتدت لأكثر من نصف العام إلا اننا لم نشاهد اي تغيير في حال الكرة السودانية للافضل ، ولم نشهد اي تغيير في مستوي ادارة الكرة ولا حتي تحسين حال البنيات التحتية والاستادات التي تحتضن المنافسات الرياضية .
• فقد سبقت مجموعة التغيير الجمعية العمومية السابقة بوعود لم تنفذ علي أرض الواقع حتي لحظة كتابة هذه الأسطر حيث سيتواجه السودان نفس المشكلة التي عاني منها العام الماضي و، وستضطر أنديته التي ستشارك خارجيا اللعب خارج السودان او اللعب جميعها باستاد الهلال .
• هنالك مجموعة كبيرة من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد السوداني الذين لايملكون أي عمل أتو من الاتحادات المحلية الولائية وإنتمو الي مجموعة التغيير الذي فاز بالانتخابات وإستاجروا منازل وشقق للاستقرار نهائيا بالعاصمة الخرطوم .
• ومعظم هذه المجموعة لا تملك عمل وتحضر يوميتا الي مكاتب الاتحاد السوداني ومن المعلوم أن مكاتب اتحاد الكرة يجب ان يتواجد بها الامين العام والموظفين ،وهي للعمل والاجتماعات الرسمية ، وليس للونسة وقضاء الوقت فالمعروف ان رئيس الاتحاد لم يحضر يوميا لمكتبه .
• تواجد مايسمي بالعطالة يوميا بمكاتب إتحاد الكرة أثر كثيرا علي دولاب العمل بالاتحاد وأحدث مشاكل للموظفين الذين فشلوا في تنفيذ مهامهم بسبب المضايقات التي يسببها الاعضاء غير المرغوب في تواجدهم والذين يحضرون قبل الموظفين وجعفر سبت لقضاء يومهم .
• هنالك أموال فقدت في إتحاد الكرة خلال الفترة السابقة ، ولم يعرف أحد أين ذهبت والدليل علي ذلك أن الاتحاد قد أستعان بالمراجع العام لمراجعة الأموال السابقة في الفترة التي سبقت عودة دكتور معتصم جعفر لمعرفة اموال الفيفا كيف تم صرفها واين ذهبت خلال فترة طه فكي الماضية .
• فضلا عن مبلغ ال(100) الف دولار التي تبرع بها النائب الاول للمجلس السيادي الفريق حميتي لصيانة ملعب المدينة الرياضية ووضح ان المبلغ الدولاري قد نزل في حساب أحد أبناء أعضاء اتحاد السوداني غنتدادا للعشوائية وعدم الشفافية .
• وكان اتحاد الكرة قد تسلم دولارات المريخ طرف الكاف نظير مشاركته في دوري المجموعات والتي سلمها للاتحاد كامانة غير قابل التصرف فيها حتي حل المشكلة بين مجلسي سوداكال وحازم ، وتصرف المسؤولين بالاتحاد في اموال كاف وتم تسليمها للقنصل حازم غير كاملة .
• مجريات الاحداث في الاتحاد العام تؤكد انه مازال هنالك تلعب بالاموال في ظل تواجد عدد كبير من العطالة الذين يتواجدون بمكاتب الاتحاد طوال ساعات النهار .
• ننتظر تقرير المراجع العام الذي نتمني ان يصدر قريبا وعاجلا حتي يكشف مدي التلاعب ووضع حد لهذه الفوضي التي لم تطور الكرة السودانية بل يستفيد منها اصحاب المصالح الذين لامهنة لهم .


Leave A Reply

Your email address will not be published.