طارق محمد عبد الله يكتب: المريخاب لا يصلحون للعمل العام ..!!

& كما هو معلوم فإن العمل العام يتطلب الحياد والتجرد والأبتعاد عن تأثير الميول الخاصة للشخص على سير الأداء والشاهد ان جل تجارب المريخاب في العمل العام الرياضي فاشلة والدليل ما يقوم به أعضاء رابطة مشجعي المريخ من العاملين بالاتحاد العام من تغليب لمصلحة ناديهم المفضل المريخ حتى ولو على حساب القوانين واللوائح وبصراحة فإن ما ظل يقدمه اسامة عطا المنان للمريخ من خدمات وتسهيلات بالجملة والقطاعي منذ سنوات ومازال يعجز عن تقديمها الثنائي سودكال وحازم مجتمعين وحقيقة ولولا تواجد الجنيد وبث الحماس (بطبلته الشهيرة ) في دواخل لاعبي الاحمر في كل المباريات لقلنا بأن اسامة عطا المنان هو مشجع المريخ الاول دون منازع .
& وبالرغم من تحفظاتنا الكثيرة على فترة إدارة شداد الأخيرة للاتحاد الا انه وعلى عكس المريخاب لم يسبق له ان جامل الهلال على الإطلاق بل على العكس تماما فقد كان الاهلة يرون أنه يقسو على الأزرق وذات الأمر انطبق على ابوحراز والطريفي الصديق والبلولة ….الخ من الهلالاب اللذين كان المريخاب و في فترات تقلدهم للمناصب بالاتحاد العام مطمئنين على الآخر بأن القانون هو سيد الموقف ولا فرق بين ناد وآخر على الإطلاق ونعتقد بأن الفارق بين أداء الهلالاب والمريخاب للعمل العام له عدة أسباب.
& اولا الهلالابي بطبعه شخص متصالح مع نفسه عشقه للازرق لم يترك في دواخله مساحات فاضية لكراهية الآخرين ينظر للامام قدام بس ويتطلع لليوم الذي يتوشح فيه الأزرق بذهب الاميرة السمراء اما المريخابي فعلي النقيض تماما ينظر للهلال ويكرهه اكثر من حبه لناديه ويعاني من مركب نقص ودونية نرجح بأن لها علاقة بالنشاة الأولى للناديين وشتان مابين ناد الشعب والحركة الوطنية والديمقراطية وما بين تفاصيل النشاة الأولى للنادي الآخر .
& على العموم فإن الانحياز السافر للجنيد اقصد اسامة عطا المنان ورفاقه للمريخ أعطى تقريرا مفصلا عن العقلية والأهداف التي يتصدى بموجبها المريخاب للعمل العام الرياضي تحديدا والتي تنطلق من زاوية واحدة فقط وهي خدمة ناديهم بشتى الأساليب والصور حدث ذلك في الماضي ويتكرر الآن في ظل شعارحرية سلام و(عدالة ) الذي أفرزته ثورة ديسمبر المجيدة والأسماء المذكورة أعلاه نماذج على سبيل المثال لا الحصر فقط لاغير .
& اذكر انني شاركت الاخ مزمل ابو القاسم واجب العزاء في وفاة أحد اقاربه من الدرجة الأولى ابان فترة عملي بصحيفة الصدى قبل أعوام خلت وجلست بالقرب من عدد من قادة المريخ وهم لا يعرفونني شخصيا وهالني صراحة حديثهم عن الهلال والذي أكد بأن هولاء القوم يكرهون الأزرق اكثر من حبهم للاحمر بكثير جدا تقول الهلال ده كاتل ليهم زول واذكر انهم( اتحرجوا) كثيرا عندما عرفوا بأن الجالس هو شخصي الكاتب الهلالي وحاول بعضهم تلطيف الأجواء وإظهار كل أحاديثهم وكأنها كانت مجرد هظار ودعابة ..!
& وعندما نرى ونسمع ونشاهد المواقف الغريبة والتصريحات العجيبة من قبل قادة وأعضاء مجلس إدارة المريخ الجاكومي وكابو والتي توضح كيف أن الوصيفاب وحتى على صعيد مجلس الادارة الممثل الرسمي لهم يظنون وهما بأن القضية ما بينهم والهلال عبارة عن حرب عديل وليست مجرد كرة قدم نصل لمحصلة مفادها بأن جل المريخاب لا يصلحون للعمل الرياضي العام الذي لا يمكن إتقانه بدون ميزة الحياد شفتوا كيف …؟؟
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& خمسة وخميسة على أداء ونتيجة الهلال في مباراته أمام الشرطة القضارف .
& قلناها اكثر من مرة الموهوب عثمان ميسي يستحق المشاركة أساسيا بالهلال.
& عاد برج المراقبة الهلالي وأتارا وعاد معه الاطمئنان على الشباك الهلالية الزرقاء .
& وفي ظل تواجد وأتارا وارنق في قلب الدفاع فإن المنطقة تتحول لمنطقة دفاعية هلالية عسكرية ممنوع الاقتراب او التهديف .
& وفي تواجد فنان الشعب روفا وموسيقار الأمة اجاجون فإن الفرقة الزرقاء دائما ماتعزف أعذب الألحان الكروية .
& غايتو بصراحة قصة بإنقا طرف يمين في وجود موفق السريع دي اصلو مامهضومة كلو كلو .
& فيما يبدو فإن فرسان الأزرق تعاملوا مع المغربي بعدد حروف اسمه هيدان .
& ولو مدرب الشرطة كان اسمو مركب زي عبد اللطيف او محمد صالح كان طيارة حارس مرمى الشرطة قامت .
& وعلى ذكر حارس الشرطة لاندري كم كانت ستكون المحصلة لولا تألقه اللافت وبصفة خاصة في الشوط الأول …؟؟؟
& زمن طويل والملاعب الخضراء تفتقد للثنائيات على شاكلة حمد والديبة حاجة عجيبة .
& حتى عاد بريقها ولمعانها من جديد عن طريق روفا واجاجون هاك جيب قوون .
& نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافة .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.