الممثلة فتحية محمد.. الرحيل المُر

الخرطوم- رندة بخاري

 

 

رائدة من رائدات المسرح افنت عمرََا عزيزا في الفنون الادائية عبر تقديمها عدد من الاعمال التي وجدت القبول والاستحسان؛ بدأت خطواتها الأولى مع المسرحي والشاعر اسماعيل خورشيد ومحمد سراج حميدة انها الممثلة فتحية محمد احمد التي اغمضت اغماضتها الاخيرة بعد صراع مع مرض السرطان اللعين.

 

قدمتها بشكل مختلف
لمع نجم فتحية عبر تقديمها لاسكتشات خفيفة محاولة عبرها وبقية الممثلين معالجة العديد من القضايا الاجتماعية غير ان العمل الذي صنع الفرق في تجربة الممثلة الراحلة فتحية محمد احمد هو مسلسل (الحيطة المائلة) ثم جاءت تجربة أخرى صقلت موهبتها وقدمتها بشكل مختلف وهو مسلسل الدهباية.

 

عينك يا تاجر
اما فيما يخص عوالم المسرح فمسرحية المك نمر للشاعر القدير ابراهيم العبادي ومن اخراج صاحب المواسم المسرحية الناجحة الفكي عبد الرحمن تلك المسرحية قدمتها لجمهور المسرح بشكل مختلف لتقدم عرض اخر ايضا مع الفكي عبد الرحمن باسم (عينك يا تاجر ) وهذا العمل ايضا حقق نجاحََا كبيرََا اضاف الكثير إلى تجربتها المسرحية والجدير بذكره ان الممثلة الراحلة فتحية محمد احمد شكلت ثنائية مع الممثل الراحل احمد عثمان عيسي وقدما معا مسرحية ابليس من تأليف الشاعر خالد ابو الروس وعريس في المطار تأليف محمود السراج.

 

خطوبة سهير
غير ان مشوار الممثلة فتحية الحافل بالأعمال لكن مسرحية خطوبة سهير كانت هي علامة فارغة في تجربتها وكما هو معروف انها أي خطوبة سهير من تأليف حمدنا الله عبد القادر ايضا والمع نجومها الممثل مكي سناده.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.