الطاهر ساتي يكتب: المُبادرون..!!

: الرجل من المبدعين الذين اعتادوا أن يخاطبوا الناس بكل ما هو ( رائع وجميل )، ولذلك يبدو الممثل والسيناريست عوض شكسبير غريباً على الناس حين يخرج إليهم غاضباً، كما يعكس حاله هذه الأيام.. لقد فاجأ عوض جماهير الدراما بإعلانه ملكية فكرة مسلسل (سكة ضياع)، والذي يُعرض حالياً، و هو من تأليف و إخراج هيثم الأمين، وبطولة الفنان أحمد الجقر، وكوكبة من الشباب المبدع.. وقد نفوا حديث عوض، ولا يزال السجال مستمراً..!!
:: لا تعليق على ما هم فيه يتساجلون، لسنا قضاة، هناك محكمة الملكية الفكرية إن كان لعوض الأدلة و البراهين التي تؤكد حديثه، أو فليكن من الداعمين لنجاح هؤلاء الشباب و لو بالصمت.. لقد أفردت (اليوم التالي) مساحات واسعة للمسلسل بمهنية عالية، و حاورت المنتج و المخرج والبطل وآخرين حول فكرة المسلسل و أشياء أخرى.. وفي حوارهم مع بطل المسلسل أحمد الجقر، استوقفني السؤال: ( هل واجه المسلسل انتقادات قبل العرض ؟!!)، و هذا أقبح ما يحدث في الإعلام، وهو المسمى بالنقد الهدام، و هو النقد القائم على الجهل و السب واللعن و التجريح، وليس على التخصص والمعرفة والدراسة و الرؤية و المعايير..!!
:: وما يتعرض له أحمد الجقر حالياً من بعض الفاشلين، تعرض له طه سليمان أيضاً في العام 2016، قبل وبعد عرض مسلسل (وتر حساس)، وهو من تأليف عوض شكسبير و إخراج أبوبكر الشيخ وبطولة طه سليمان.. والمسلسل يحكي عن شاب محب للموسيقى، يصارع العراقيل ويتخطى المتاعب في مجتمع تقليدي وأسرة محافظة، ثم ينجح، ويحول النجاح إلى أعمال الخير.. مع غياب النقد المهني، لم يجد (وتر حساس) من أنواع النقد غير الكيدي والتدميري، وكلاهما مبني على الجهل و الحسد..!!
:: وأذكر أن الأخ ضياء الدين بلال كان قد حاور بطل المسلسل طه في برنامجه المتميّز و الموؤود (فوق العادة)، وسأله عما يتعرض له من هجوم، فرد بذكاء وثقة : ( هجومهم ليس مهماً، فالمهم أنا موجود في ذاكرتهم، وما ح يقدروا يتجاوزوني).. و أحمد الجقر أيضاً رد على سؤال الصحيفة – حول النقد قبل العرض – قائلاً: (لا أركز فيهم، أنا أعمل فقط، ولدي طموح أريد الوصول إليه)، وأعجبني هذا الرد، و صدقاً إن كان لديك طموح وهدف، فلا ترى غيرهما .. !!
:: نقد المسلسل شأن المتخصصين في علوم النقد، ولكن علينا دعم أحمد الجقر و كل صناع
المسلسل على الاجتهاد وروح المبادرة و الثقة في النفس.. فالجهد المتواصل، وليس الذكاء أو القوة، هو مفتاح إطلاق قدراتنا الكامنة، أو كما قال تشرشل قبل قرون، ويُشير إلى المجتهدين في كل زمان، وفي كل قطاع.. ثم ليس هناك حدود للعقل يقف عندها، سوى تلك التي اقتنعنا بوجودها، أو كما قال نابليون قبل عهود، ويشير إلى عقول المبادرين دوماً.. !!
:: ومن الحقائق الثابتة أنك تستطيع أن تنجح بأفضل طريقة عندما تساعد الآخرين على النجاح، قالها نابليون أيضاً، وكأنه يخاطب النقاد، ليساعدوا أبطال (سكة ضياع) و كل المبادرين بالنقد الإيجابي، ليقدموا المزيد..!!


Leave A Reply

Your email address will not be published.