قال (أنا مريض ومرضتني زيادة) .. الموسيقار أنس العاقب من سرير المرض ينتقد مصعب الصاوي

متابعة: رندة بخاري

 

 

للمرة الثانية يتعرض مصعب الصاوي مقدم هذا الموسم لبرنامج أغاني وأغاني  لنقد ولكن اليوم تأتى النقد من قبل الموسيقار أنس العاقب بعد الخطاء الذي ارتكبه في أسم اغنية دنيا المحبة وقال العاقب:( يا مصعب الصاوي أنا مريض ومرضتني زياده كيف ما تكون عارف أغنية زيدان ابراهيم أسمها دنيا المحبة وليس في بعدك يا غالي)، واضاف أنس (وبنيت تعليقك على حالة البعد وليس دنيا المحبة للأحباب وطن ونسيت أسم شاعر الأغنية وهو عوض احمد خليفه وملحنها الفاتح كسلاوي) ونوه إلى أن هذه الاغنية سجلت في يوم التاسع من اكتوبر 1974 و أضاف (كنت اتخيلك تتكلم عن جمال اللحن وليس الاشادة باداء الفنان الراحل زيدان بينما مكارم بشير هي التي ستغني اللحن بأسلوبها المعروف والذي اشتهرت به والله غلبني افوت هذه المعلومة رغم مرضي).

والمرة الاولى التي تعرض فيها مصعب للنقد كان من قبل ابنة الشاعر الراحل اسماعيل خورشيد التي قالت في انتقادها لمصعب اغنية يا قمري تم نسب كلماتها للشاعر الراحل السر قدور وكنت اعلق في كل منشور للتعديل أن الأغنية كلمات اسماعيل خورشيد لتفاجئني انت الاعلامي الذي منوط به دراسة التاريخ والإلمام بما يتحدث عنه و فاجأتني قناة النيل الازق قاطبة أليس فيها من يعرف التاريخ ليكتب أن الأغنية كلمات اسماعيل خورشيد وألحان وغناء العاقب محمد حسن، واضافت اعتماد يا مصعب الصاوي أن كنت لا تعرف التاريخ فلتكن مرجعيتك إذاعة ام درمان وهي ليست ببعيدة عنك حتى لا تخلط الاغنيات بعضها ببعض.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.