عاصم البنا ومهاب عثمان … بين الانتحار والاعتذار

لا اختلاف حول أن برنامج أغاني وأغاني أسهم في صناعة نجومية مطربين كثر عبر إطلالتهم لثلاثين يوماً عبر البرنامج الذي يعتبر الأعلى مشاهدة حتي في ظل برنامج أخرى منافسه له فخبرة الشاعر الراحل السر قدور هي التي اكسبته هذه المكانة
الخرطوم :رندة بخاري

غياب بعض الفنانين الذين يعتبرون أحد الاعمدة التي اتكاء عليها برنامج أغاني وأغاني وظهورهم في برامج أخرى كان يعتقد البعض إنها من باب من التغيير واتاحة الفرصة لأصوات اخرى لتطل عبر أغاني وأغاني غير أن حديث الفنان عاصم البنا الذي لم يشارك هذا الموسم في برنامج يلا نغني أكد أن ثمة غضب يعتمل في قلبه وبعض من زملائه تجاه قناة النيل الأزرق إذ قال عاصم في تصريح لفن الخبر
“في المقام الأول عندما قدمنا لأغاني وأغاني كنا نتعامل على أساس أننا مؤسسون معهم، لكن صارت هناك إدارة للبرنامج تعاملت معنا من رابع موسم باعتبارنا عبارة عن أدوات فقط، حافظنا على أن نكون الجسر الذي من خلاله تعبر بذهنية الشباب أن يكون لديها القديم من الأغاني والألحان والحفظ وغيره لفقر الساحة الفنية ما يقارب العشرين عاما الماضية من تواصل الأجيال ونعتبر انفسنا اننا انتحرنا من أجل الاخرين وتعاهدنا على الفكرة انا وفرفور وعصام .
يعبر عنهم
الفنان جمال فرفور الذي اطلق عليه الشاعر الراحل السر قدور لقب (عميد ) البرنامج للموسم الثاني يطل عبر برنامج يلا نغني بقناة البلد (الهلال سابقا) برفقة الفنان عصام محمد نور غير انهما لم يخرجا على جمهورهم ويتحدثون عن الأسباب التي افضت إلى مغادرة أغاني وأغاني لكن تصريح زميلهم عاصم البنا على ما يبدو انه يعبر ايضا عنهم والا لما ذكر اسميهما.

ايضا الفنان مهاب عثمان الذي اعتلى سلالم الشهرة عبر برنامج أغاني وأغاني لم يكن واضحا في حواره مع الزميلة آية ابراهيم عندما قال إنه كان عليه الاعتذار عن المشاركة منذ العام الفائت وان يكتفي بالمشاركة في الخمسة سنوات الماضية مع الأخذ في الاعتبار ان متابعات (سودان لايت) تؤكد أن إدارة البرنامج لم تعسى وراء مهاب للمشاركة في هذا الموسم
الاستغلال غير وارد
احد النقاد الفنيين قال ل ( سودان لايت ) إذا اتفقنا او اختلفنا حول برنامج أغاني وأغاني واغاني الذي راي كثيرين ان فكرته قد استنفذت اغراضها الا أن البرامج التي تقدم في عدد من الفضائيات السودانية تدور في فلك أغاني وأغاني والفنانين الذين ينتقدون الان البرنامج استفادوا منه كثيرا بداية من التعاقدات المادية وانتهاء عند الشهرة التي اكتسبوها اذ أن بعد الموسم يقيمون مجموعة من الحفلات داخل وخارج السودان كما أن هناك بعض الأسماء لم تكن معروفة ما قبل المشاركة فيه واضاف (لذا الحديث عن استغلال القناة لهم غير وراد خاصة وانه كان بمقدورهم الاعتذار كما فعلوا الان وفي نهاية الأمر كلا يبحث عن مصلحته الشخصية).

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.