معاوية الجاك يكتب: الى حازم والجكومي وآخرين

الاخ محمد سيد أحمد سر الختم الجكومي عرفته منذ سنوات طويلة قبل ان يظهر كرئيس لمجلس ادارة مريخ الحصاحيصا ومن ثم رئيساً لاتحاد الحصاحيصا ثم الاتحاد العام لكرة القدم
* الجكومي من الشخصيات المثيرة للجدل على كل المستويات الرياضية والسياسية والاحتماعية والثقافية وغيرها
* على المستوى السياسي عُرف بشغبه ودخوله في معارك عدة مع غالبية السياسيين في الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي ينتمي اليه
* هو من الشخصيات التي تختلف معها ثم تتفق ثم تختلف دون ان تمتد مساحة الخلاف بعيداً ولزمنٍ طويل وذلك لسبب بسيط وهو دواخل الجكومي (بيضاء) بل كما نقول دوماً يحمل (قلب طفل) فهو لا يميل الى اطالة زمن الخلافات وسرعان ما تجده حريصاً على تطبيع العلاقة
* شخصياً اختلفت معه ثم اتفقت ثم اختلفت ثم اتفقت ولم يدخل بيننا وسيط لتطبيع العلاقة بيننا بل الحق يُقال هو من يبادر دوماً وهذا يكشف (حًسن النية) داخله
* الآن هو النائب الاول لرئيس مجلس ادارة نادي المريخ في الانتخابات الاخيرة ويوم تم ترشيحه استبشر الملايين من شعب المريخ واكدوا أن مجلس المريخ على موعد مع شخصية قوية قادرة على التصدي لحقوق لمريخ ومنع المتغولين عليها
*ولَج الجكومي ساحة العمل الاداري بكل صخبه السابق وما عًرف عنه وتوقع البعض ألا يهدأ الرجل ويسير على ذات النهج المعروف عنه
* قبل الخوض بعيداً نقول ان محمد سيد احمد مريخي صميم ومريخيته الصادقة لا يختلف عليها اثنان وظل يجاهر بها ويفاحر حتى وهو في المناصب العامة في الاتحاد العام لكرة القدم فلا يذكر اسم المريخ دون إرفاق كلمة العظيم فاصبح عنده المسمى ثابتاً هو عبارة (المريخ العظيم)
* حتى على مستوى المجلس الحالي لا احد ينكر مواقف الجكومي العظيمة والقوية ايام استلام الاستاد وبقية المنشات وكيف تفرغ للعمل على انجاز المهمة بصورة كاملة حتى تمت السيطرة على كل المنشات
* والحقيقة التي لا يختلف عليها اثنان ان محمد سيد احمد شكل اضافة نوعية وقوية للعمل الاداري في المريخ والحقيقة التي يجب ان نقر بها جميعاً أن (طبيعة وتركيبة) شخصية محمد سيد احمد (الشجاعة والعنيفة) افتقدها المريخ كثيراً ويتطلبها لأن الاداء الاداري في المريخ وخلال كل المجالس السابقة افتقد للرجل القوي المقاتل مع اعداء وخصوم المريخ والاداري صاحب الشخصية العنيفة وكل ذلك تمثل وتجسد في شخصية محمد سيد احمد
* مجالس المريخ المتعاقبة ظلت تنتهج اسلوب المهادنة والتهدئة وعدم الخوض في الصراعات والمطالبة بحقوق المريخ بالشجاعة المطلوبة مما اغرى خصوم المريخ على التغول على حقوقه خاصة على مستوى الاتحاد العام لكرة القدم
* مؤخراً دخل الجكومي في عدد من الصدامات (وهي طابع شخصيته) مع بعض اعضاء المجلس ومؤخراً تحول هذا الصدام الى صدام (مُبطن) ثم ظهر الى السطح مع رئيس مجلس ادارة نادي المريخ الاخ حازم مصطفى
* نصيحتنا للشقيق الرفيع الجكومي من باب الأخوة والحرص على مصلحة المريخ ونجاحه في العمل الاداري أن يعمل على تهدئة الامور والانصهار مع زملائه في المجلس والقيام بدور القائد والرجل الاول في ظل غياب رئيس مجلس الادارة خارج البلاد
* وعلى الاخ حازم ان يعقد جلسةً مع نائبه الاول لتهدئة الامور والوصول الى صيغة نهائية تقود الى تهيئة البيئة الصحية للعمل الاداري بالصورة المطلوبة بدلاً من حالة الشِقاق والتفرقة والتباعد
* نثق في ان الاخ الجكومي لن يرفض طلب المريخاب بالتهدئة حتى ينصرف الجميع للعمل

توقيعات متفرقة

* الكرة في ملعب الاخوين حازم والجكومي باعتبارهما يمثلان القيادة فالاول هو الرئيس والثاني هو نائبه الاول ومصلحة المريخ تلزمهما بان يكونا قريبين من بعضهما ما دام أتت بهما جمعية عمومية ولا يمكن لاحدهما إقصاء الآخر بمزاجه
* ترك الامور على ما هي عليه حالياً يعني مزيداً من العقبات والتنافر وبالتنافر لن تكون هناك بيئة صحية للعمل الاداري في المريخ
* نكرر مناشدتنا للأخ حازم بأن يقوم بدور الرجل الاول في المجلس وان يجلس الى نائبه الاول ويذوبان كل كل اشكال الخلاف في سبيل مصلحة عليا لكيان كبير ومحترم
* وليعلم حازم والجكومي ان تطبيع العلاقة بينهما تعني نجاح تجربتهما واي تصعيد للخلافات تعني فشل التجرية وبالتالي انهيار المجلس قريباً جداً
* اهل المريخ غير راضين عن الذي يحدث حالياً من صراع داخل مجلس الادارة وبعضهم بدأ يتململ ونادى بانعقاد جمعية عمومية لسحب الثقة من المجلس والبعض تمنى تسمية لجنة تطبيع والبعض وصل مرحلة من الغضب على الصراع داخل المجلس بأن تمنى أن تجيء قرارات كاس لصالح ادم سوداكال ونعتقد ان الاخيرة تمثل قمة الغضب وتكشف ان الجمهور لا يميل الى كفة على حساب الاخرة بقدر ما تهمه مصلحة ناديه وتمثل رسالة قوية للمجلس الحالي وتحديداً للأخوين حازم والجكومي
* للأخ الجكومي ما يقدمه للمريخ من منطلق قدراته الادارية الكبيرة وعلاقاته الواسعة وشجاعته المعروفة عنه ، فقط نقول له (خُت الكورة واطا) وبلاش صراعات
* لا تهدر وقتك في صراعات ضارة يا شقيق وعليك بعدم خذلان المريخاب ممن وضعوا فيك ثقتهم الكبيرة بأن تشكل الاضافة النوعية للعمل الاداري
* عدد كبير من المريخاب تفاءل بدخولك مجلس الادارة وهيأ نفسه لعهد اداري جديد تُعاد من خلاله هيبة الكيان المريخي العظيم في ظل وجودك وبدأت فعلاً لا قولاً في تحقيق رغبات الملايين ولكن ودون ان تنتبه تبعثر كل الجهود في صراعات داخلية داخل مجلس الادارة وليتها صراعات خارجية مع غير المريخاب
* عليك باستعادة ثقة ملايين المريخاب في شخصك وهم يستبشرون خيراً يوم تم ترشيحك
* نصيحتنا لكل المريخاب بأن يكونوا (محضر خير) ويعموا على دعم اتجاه التوافق والتهدية وتذويب الخلافات داخل مجلس الادارة حتى يتفرغ الجميع للعمل لأجل المريخ العظيم.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.