الصين تُسرّع عملية تعميم استخدام اليوان الرقمي

وكالات – سودان لايت

أطلقت شركة للتكنولوجيا مؤخرا في سوتشو بمقاطعة جيانغسو الصينية منصة “مساعد المؤسسات للتعامل باليوان الصيني الرقمي”، حيث تمكنت من إدارة الربط بين الخزائن العامة للشركات والبنوك ومن ثم قامت بتوزيع العملة الرقمية على جميع الموظفين، وبالتالي أصبحت منصة رائدة فيما يتعلق بتوزيع أجور الموظفين في الشركات في البلاد عبر البنوك باليوان الرقمي بحسب البيان.

مع التقدم المطرد لعمليات البحث والتطوير التجريبي لليوان الرقمي في الصين، تمكنت هذه العملة من كسب ثقة الناس بشكل متزايد وتفضيلها في المعاملات التجارية، بحسب صحيفة “الشعب “الصينية.

في 2 أبريل أعلن بنك الصين المركزي أنه سيوسع نطاق البرنامج التجريبي لليوان الرقمي بطريقة منظمة على أساس المناطق التجريبية السابقة، حيث ستتم إضافة كل من بلديّتي تيانجين وتشونغتشينغ و4 مدن أخرى هي قوانغتشو وفوتشو وشيامن وهانغتشو، التي ستستضيف هذه السنة الألعاب الآسيوية كمناطق تجريبية، بينما تمت إضافة مدينتي بكين وتشانغجياكو بعد انتهائهما مباشرة من استضافة للألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية.

منذ نهاية العام 2019 أجرى البنك المركزي الصيني اختبارات تجريبية للتعامل في اليوان الرقمي في شنتشن وسوتشو وشيونغآن وتشنغدو وخلال فترة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين. وبداية من نوفمبر 2020 تمت إضافة 6 مناطق تجريبية جديدة بما في ذلك شنغهاي.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن البنك المركزي وحتى غاية نهاية العام 2021 تمت أكثر من 8.0851 مليون سيناريو تجريبي للتعامل باليوان الرقمي، كما قام 261 مليون شخص بفتح محفظة شخصية في هواتفهم المحمولة للتعامل بهذه العملة الرقمية، أما المبلغ الإجمالي للتعامل باليوان الرقمي فقد وصل إلى 87.565 مليار يوان. وهكذا ستنضم المزيد من المدن الصينية إلى تيار تجربة استعمال اليوان الرقمي على نطاق أوسع واختبار أداء نظامه بشكل أعمق، مما سيعمل على مساعدة المزيد من المستخدمين على تجربة سحر استخدام هذه العملة الرقمية مسبقا.

منذ العام الماضي تسارعت وتيرة تجربة استعمال اليوان الرقمي، خاصة خلال فترة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، حيث تم الدفع بالعملة الرقمية لأكثر من 400 ألف سيناريو غطت سبع مجالات رئيسية، بما في ذلك الدفع بعد الأكل وخلال الإقامة الفندقية والمواصلات والسفر والتسوق والترفيه والعلاج.

في الوقت الحاضر يمكن الدفع باليوان الرقمي في العديد من التطبيقات سواء أكان المستخدم متصلا بالانترنت أم لا، وبالتالي زاد عدد المستخدمين وعدد المشاركين في البرنامج التجريبي بشكل مطرد، مما ساهم في ازدياد حجم المعاملات بهذه العملة الرقمية وأظهر الاستجابة الجيدة للسوق.

بالنسبة للمرحلة التالية من الفترة التجريبية، فإن البنك المركزي الصيني لا يزال يؤكد أهمية تدويل السوق ووضع الأطر القانونية للتعامل بهذه العملة.

يشار إلى أنه خلال عملية التطوير والترويج وصولا إلى تعميم استعمال اليوان الرقمي، ينبغي أن يحفز تصميم سياسات البنك المركزي بشكل كامل الحماس والإبداع لدى المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا والحكومات المحلية والأطراف الأخرى، والعمل على تشجيع المنافسة لتعزيز التعامل بهذه العملة، في نفس الوقت من الضروري تنفيذ البناء القانوني لنظام التعامل باليوان الرقمي بطريقة استشرافية لضمان أمنه، والتعامل مع العلاقة بين حماية الخصوصية ومنع الجريمة بشكل جيد، وإجراء بحث متعمق حول التأثير المحتمل على النظام المالي والجوانب الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، أكد البنك المركزي الصيني الحاجة إلى زيادة المناطق والتطبيقات التجريبية وبناء النظام الايكولوجي في المستقبل، والعمل على جعل اليوان الرقمي يلعب دورا أكبر في تحسين التنمية الاقتصادية المحلية ودعم بناء الشؤون الحكومية الرقمية والارتقاء بجودة وكفاءة الخدمات المالية للاقتصاد الحقيقي وتحسين بيئة الأعمال.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.