اسحق احمد فضل الله يكتب: بطاقات

و في يومين أمس و أمس الأول … كل جهة تستخرج بطاقة شخصية لها
بطاقة ترسم وجهها و حدودها … و مقدرتها
و أمس الدولة تحدِّد لفولکر نقاطه الثماني التي عليه ألا يتعداها
و أن وجوده في اللجان أو الإعلام أو … هو قلة أدب ..
و قحت تحدِّد بطاقتها بلسانها و بجرستها ….
و الأسبوع الأسبق الحواتي في المحكمة يقول
: شهادتي كذب و كل ما قلته أملاه عليَّ عبدالله سليمان …
عبد الله سليمان : – كل ما فعله ربما كان بإملاء من وجدي و مناع
مناع : ( في الحقيقة ) كل ما فعلته كان بأمر قوش …
البرهان : قوظ كان من الداعمين للتغيير حتى أخر لحظة
قوش ( آخر أيام المؤتمر ) …
كل الهجوم على الجهاز هو من المؤتمر الوطني
المواقع… طوال الأسبوع هذا ..
: – من صنعوا الثورة كانوا هم أبناء قيادات الوطني و الشعبي من أجل التغير … و ضد العطالة و الجوع
و قوش يستغل هذا …
و الجهات التي قامت بتدريب شباب في يوغندا / هم الذين قادوا الثورة و غسموها في بحر الشيوعي/ الجهات هذه تختطف التغيير من قوش و من إبن عوف
و المشهد الذي يجمع الأمر كله كان هو
………
يوم خطاب البشير الأخير و الناس ينتظرون منه تقديم إستقالته …. و أنه لن يترشَّح
و السابعة ذلك المساء و الصحفيون عند قوش …. و حديثه يلمِّح لما بعد البشير
و الثامنة ذلك المساء/ ميعاد خطاب البشير / و لا خطاب
و التاسعة … و السفارات و القيادات في القصر و لا خطاب
و العاشرة و البشير يلقي خطاباً فراغه من كل معنى يصبح إنفجاراً يقول لكل أحد إن الأمر ينفجر
و ما بعد ذلك معروف
………
بعدها الشيوعي و قحت جهات تُقدِّم حقيقتها و تُقدِّم للوطني الخدمة الأعظم
قحت قدَّمت للناس ما يصيب الناس عندما يبتعد الإسلاميون ،…
و الأن المشهد هو
البرهان و الجيش جهة تقدِّم بطاقتها للناس و للعالم
و الأمة يقدِّم بطاقته …. و بينما الصادق يستخدم الشيوعي … الشيوعي الآن يستخدم الأمة
و الإتحادي يعود بغرابة و يبيع كوب الماء …. لكنه کوب يُقدَّم في الصحراء
و الوطني … الذي يقود كل شيء دون أن يرفع إصبعاً …
و ما بقي الآن هو ….
أحزاب ….
كل ما يطلبه الناس منها …. و لا يقبلون غيره … هو إصلاح الإقتصاد
و الأحزاب ما عندها للإصلاح هو شيء مثل دقيق بين الشوك ..
و المؤتمر الوطني كل ما عنده هو أنه يقول للناس
: نرجِّعكم … محل ما طردتونا …
و المرحلة الآن هي هذه … مرحلة البطاقات التعريفية
بريد …
أستاذ …
من يجيب على كتاباتنا هم عادة ما بين الألفين و الثلاثة آلاف
و أمس نُحدِّث حديثاً جاءت فيه سيرة حلة اللحم و رائحة الحلة تغلي
و الألف كلهم يجلس عند الحلة و لعابه يسيل …
الله للسودان
و من يقرأ حديثنا يسأل
: و الشيوعي … أين هو في تعريفك هذا؟
و نقول : ۔
مسيرات السادس من إبريل و الحادي عشر تقول إن الشيوعي لم يعد شيئاً مذكورا …

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.